الرجوب: نعمل لبناء منظومة رياضية متكاملة للنهوض بالحركة الرياضية الفلسطينية

عشق أباد- المكتب الإعلامي  - أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية خلال استضافته وفد الإعلام الرياضي العربي المتواجد في العاصمة التركمانية عشق أباد، مساء الإثنين، على أن الرياضة في فلسطين أحد وسائل النضال الوطني بالإضافة إلى أنها منبر ووسيلة لمسألتين  تتمثل في أن يرى العالم معاناة شعبنا في مجمل السياسات العنصرية التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي في وجه الرياضيين وتقييد لقدرتنا في إقامة منشئات رياضية .

وأضاف الرجوب أن سياستنا الرياضية هي سياسة وطنية نعمل من خلالها على بناء منظومة رياضية متكاملة للنهوض في فلسطين تشمل تنمية الكادر البشري والبنية التحتية وتطوير الاداء للوصول إلى المستوى الذي يليق بسمعة فلسطين وكفاحه.

وقال الرجوب إنه كان يتمنى أن يكون هذا اللقاء في القدس محرره وأن فلسطين للجميع ولا يوجد عربي إلا ودفع استحقاق حبة وعشقه لفلسطين.

وبين الرجوب أن معوقات العمل الرياضي الفلسطيني تنحصر في ثلاث أمور، في مقدمتها الاحتلال الإسرائيلي الذي يحتاج إلى تضافر عالمي وآسيوي لوضع حد لتجاوزاته التي تتمثل في فرض عراقيل أمام حركة الرياضيين، ومنع العديد من المنتخبات العربية والأجنبية من دخول فلسطين، ثم الانقسام الفلسطيني الذي يحتاج إلى فكر وطني يغلب مصلحة فلسطين على كل مصلحة، مؤكداً على أن الانقسام بحد ذاته أمر معيب يجب أن ينتهي، وأخيراً الامكانات كضعف الكوادر البشرية التي  نسعى جاهدين لتوفيرها لتكون وطنية بكاملها من مدربين وإداريين،  إضافة إلى ضعف البنية التحتية التي تحتاج إلى مال وفير نعجز عن توفيره لهذه الغاية.

وأعرب الرجوب عن دعمه لأي فلسطيني يترشح لمنصب الامين العام للاتحاد الآسيوي للإعلام الرياضي، وأضاف الرجوب أن اللجنة الاولمبية تسعى للارتقاء بالإعلام الرياضي وأنها مهتمة جدا بوجود ممثل لفلسطين في منصب اسيوي هام.

وأوضح الرجوب أن الرياضة الفلسطينية تصارع في اتجاهات عديدة وخطيرة وفِي مقدمتها الانقسام الداخلي الذي يتوارى عندما تظهر الرياضة وبالذات عندما يلعب المنتخب الفدائي، إضافة إلى أنه لدينا اتحاد كرة قدم واحد ولجنة أولمبية واحدة ومجلس أعلى للشباب واحد ويصنع سياسة العمل الرياضي والشبابي،  كما أن هناك معضلة فلسطيني الشتات والذين نجد صعوبة في ضمهم للمنتخبات، لكن حالياً قمنا بوضع الحلول لتجاوز المعوقات حتى نوفر الفرصة لكل فلسطينيي العالم لتمثيل الوطن، أما النقطة الثالثة  فتتمحور حول إتباع أنظمة الاتحادات النوعية مما يجعل مع عملنا احترافي بالكامل بعد ان وضعنا خطة استراتيجية شاملة للسنوات القادمة قدمتها لجنة على كفاءة عالية ضمت العديد من الشخصيات المختصةً في مفاصل العمل الرياضي ومن العديد من الدول المتطورة رياضياً.

واختتم الرجوب حديثه بالتأكيد على دعوة الصحفيين لزيارة فلسطين منتصف شهر نوفمبر القادم لتغطية الفعاليات الرياضية التي ينظمها المجلس الأعلى بمناسبة مرور ذكرى خمسين عاماً على احتلال فلسطين و100 عام على وعد بلفور المشئوم بالإضافة إلى حضور لقاء المنتخب الفلسطيني وجزر المالديف ضمن تصفيات نهائيات كأس امم اسيا.

Loading...
Loading...