بحضور اللواء جبريل الرجوب ، إتحاد كرة الطاولة يختتم الدورة الدولية لمدربات اللعبة

رام الله - المكتب الإعلامي _اختتم اتحاد كرة الطاولة اليوم الثلاثاء في مدينة رام الله دورة المدربات الدولية للعبة، بحضور اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، وممثلين عن وزارة التربية والتعليم والتي حاضرت فيها المدربة الدولية الجزائرية كريمة طلعة، وبمشاركة 34 مشاركة، والتي نظمها الاتحاد الدولي للعبة.

وأعرب اللواء الرجوب عن سعادته بأن تكون أول دورة ينظمها اتحاد كرة الطاولة مخصصة للإناث، الأمر الذي يعد مفخرة لكافة المشرفين على الرياضة الفلسطينية، والاتحاد الفلسطيني لكرة الطاولة، وإنجاز للمرأة الفلسطينية، إضافة إلى كون المحاضرة طلعة جزائرية الجنسية، والرابط التاريخي الذي يربط الشعبين، وكون مرور الجزائريين على فلسطين لن يكون مروراً عابراً.

وأكد الرجوب على ضرورة أن تكون الرياضة مرآة تعكس صورة الشعب الفلسطيني ونضالاته أمام العالم، وإحدى تجليات صموده في وجه الاحتلال وفي البقاء والحياة الطبيعية.

وأشاد الرجوب بجهود اتحاد اللعبة، وعلى رأسه رئيس الاتحاد محمد الدلو ونائب الرئيس رضوان الشريف، في تنظيم هذه الدورة والتي تعد خطوة أولى وهامة في إيجاد لاعب ومدرب متطور في فلسطين.

كما أكد على أهمية الشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وبدور كوادر الوزارة وعلى رأسها الوزير د.صبري صيدم الذي يعطي الرياضة أهمية كبيرة في المدارس والجامعات، إضافة لكون المدرسة والجامعة هي الأساس في خلق رياضة متطورة.

وأشار الرجوب الى أن دعم القيادة السياسية، وإيمانها بأهمية الرياضة، وعملها وفق مبدأ تحييد الرياضة عن السياسة كان عاملاً هاما في التطور الملحوظ الذي شهدته الرياضة الفلسطينية خلال الأعوام الأخيرة، مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة أن تدار الرياضة على أسس وطنية وقيم أخلاقية.

كما شدد الرجوب على ضرورة نقل الخبرة المكتسبة إلى المدربين الذين لم يلتحقوا بهذه الدورة وإلى اللاعبين من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتق كل مدربة التحقت بهذه الدورة، وانطلاقاً من إدراك أن لهن رسالة يجب نقلها إلى المجتمع، مؤكداً على ضرورة خلق آلية تواصل بين المشاركات، وعقد ورشات عمل لبحث آليات تطوير اللعبة، وأهم العقبات التي تواجه تطوريها، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية على استعداد لتقديم الدعم بكافة أشكاله للمساعدة في تطوير اللعبة.

وأشار الرجوب إلى أنه على كافة الاتحادات الفردية والجماعية تركيز اهتمامها في كافة أماكن التواجد الفلسطيني وخاصة في غزة ولبنان.

وفي السياق ذاته أكد الرجوب على ضرورة العمل باتجاهين، الأول يقوم على شراكة المرأة في تطوير ونشر اللعبة، والثاني على أساس المسؤولية عن كافة مناطق الوطن وجميع أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

من جانبها شكرت المدربة طلعة اللواء الرجوب، وكافة طواقم اتحاد كرة الطاولة على جهودهم في تنظيم هذه الدورة، وعلى حفاوة الاستقبال، ومشيدةَ في مستوى المدربات المشاركات في الدورة.

 وفي الختام تم تبادل الهدايا التذكارية وتوزيع الشهادات على المدربات المشاركات في الدورة.

Loading...
Loading...