اللواء جبريل الرجوب يُكرم ياسمين النجار رداً على نجاحها المُلفت في تسلق قمة جبل كلمنجارو

 

رام الله - المكتب الإعلامي : استقبل اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم، ياسمين النجار، في مكتبه بالمجلس الاعلى، تكريما لها على الانجازات، التي حققتها من خلال رفع اسم فلسطين، عالياً، في المحافل الدولية، ونقلت رسالة الشباب الفلسطيني، عندما رفعت العلم الفلسطيني على قمة جبل "كلمنجارو" في تنزانيا بقارة افريقيا، وناقشت خططا مستقبلية لها علاقة مباشرة بالشباب الفلسطيني ومشاركاتهم في المحافل الدولية.

وكانت ياسمين، تسلقت قمة جبل "كلمنجارو" في شهر كانون الثاني من العام 2014، وهي اول فتاة تخوض تلك المغامرة المحفوفة بالمخاطر بقدم صناعية، وشكرت ياسمين المجلس الاعلى، الذي لم يتردد في التفاعل معها، وتجلى ذلك بوضوح من خلال استقبال اللواء الرجوب لها، واوعز بتقديم كافة الاحتياجات والدعم المادي والمعنوي لتنجز مهمتها على اكمل وجه، وقالت: لقد واظبت على التدريب لمدة عام بتسلق سفوح جبال "بورين" بمحافظة نابلس.

ويعد جبل "كلمنجارو" اعلى قمة بركانية في العالم، ويتواجد فيه خمسة مناخات مختلفة، واستغرقت مدة التسلق ثمانة ايام، باستخدام جهاز خاص بالمشي، ستة من أجل بلوغ القمة، ويومان للنزول، وواجهت النجار العديد من التحديات اثناء التسلق وتتلخص في نسبة الاكسجين، التي تقل حتى تصل الى نصف النسبة الطبيعية وبالتالي فان هناك صعوبات في التنفس، وتغيير كبير في درجات الحرارة حيث يبدأ التسلق بدرجة حرارة تبلغ 45 مئوية لتنخفض عند بلوغ القمة الى 22 درجة والمرور بأكثر من فصل، وطبيعة الجبل الوعرة من صخور ومنحدرات سحيقة.

وأكدت ياسمين على تمسكها بالاصرار والأمل رغم اعاقتها لانجاز المهمة وبلوغ القمة، ورفع علم فلسطين على قمة الجبل واهدت انجازها لفلسطين ولشعبها الأبي، وشكرت السيد الرئيس على الاطمئنان عليها من خلال الاتصال طيلة فترة التسلق.

ويطلق على قمة "كلمنجارو" اسم اخر وهو قمة الحرية لان تنزانيا هي اول الدول الافريقية التي تحررت، وقالت ياسمين: "ترددت في ذهني كلمات الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات اثناء وضعي العلم الفلسطيني على قمة الحرية، عندما كان يردد قائلا: سترفع زهرة من زهرات فلسطين علم فلسطين، عاليا، على مساجد القدس وكنائس القدس ومآذن القدس".

وكان هدف الشابة ياسمين من دخول هذا التحدي الكبير، ايصال رسالة الفلسطينيين للعالم، بحيث تحمل في ثناياها: ان الشعب الفلسطيني موجود وثابت في ارضه، وكي تقول للشباب الفلسطيني: ان الأمل موجود وتشجعه على خوض التحدي، وتقديم أفضل ما لديه، بصموده وعزيمته وصولا لتحقيق الحرية والاستقلال.

وكانت ياسمين النجار تسلمت الجائزة الدولية للنساء المنجزات في ايطاليا، بالاضافة الى القاء العديد من المحاضرات في الجامعات والمدارس في العاصمة الايطالية ومدنها، وحظيت باستقبال اشهر المتسلقين في العالم وهو: "رينولد ميسنر"، وشرحت له واقع القضية الفلسطينية وقصة الشعب الفلسطيني من خلال انجاز التسلق.

 

 

Loading...
Loading...