بحضور اللواء جبريل الرجوب ، تخريج الفوج السابع من برنامج الإدارة الرياضية في مركز التعليم المستمر

رام الله- المكتب الإعلامي - احتفى مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بيرزيت، اليوم السبت، بتخريج الفوج السابع من برنامج الإدارة الرياضية الذي ينظمه بالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وجامعة (CIES) الذراع الأكاديمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في حين تم افتتاح التدريب للفوج الثامن، بحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مروان ترزي، مدير مركز التعليم المستمر التابع لجامعة بيرزيت، فنسنت مونير ممثل جامعة (CIES)، ومديرة برنامج الإدارة الرياضية رانيا القاسم والطاقم المشرف على البرنامج.

وافتتح ترزي فعاليات الحفل بشكره شركاء المركز لدورهم الكبير في البرنامج، ممثلين بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والاتحاد الدولي وممثله فنسنت مونير، مؤكداً على أن البرنامج ساهم في بناء شبكة علاقات واسعة للجامعة ليس على المستوى المحلي فحسب، وإنما الدولي أيضاً، مثمناً الدور الكبير الذي قامت به جامعة (CIES) بالتعاون مع طاقم مركز التعليم المستمر.

من جانبه هنأ اللواء الرجوب الخريجين، وآملا التوفيق للملتحقين الجدد بالبرنامج، وداعيهم للاستفادة بأكبر قدر ممكن من المعلومات والخبرة المتاحة في هذا البرنامج.

كما وجه الرجوب الشكر لجامعة بيرزيت ومركز التعليم المستمر على تعاونه مع الاتحاد واحتضانه للبرنامج، وشاكرا المحاضر مونير والاتحاد الدولي على جهوده في تثبيت البرنامج لصالح فلسطين، ومساهمته الدائمة في تذليل العقبات والصعوبات التي تقف في وجه استمرارية البرنامج، إضافة إلى مساعدته للخريجين المتفوقين الراعبين في استكمال الدراسة في جامعة (CIES).

وشدد الرجوب على ضرورة أن يستثمر الخرجين الخبرة المكتسبة في تطوير المؤسسات العاملين فيها، ونقلها إلى زملائهم في العمل، والعمل على تطوريها من خلال الانخراط والتعلم من خلال التجربة والاحتكاك مع المؤسسات والأحداث الرياضية.

كما أكد على ضرورة صنع رياضة منافسة وفق أسس علمية وقانونية، مشيرا إلى أن الرياضة عالميا أصبحت صناعة وطنية، وأن الرياضة في فلسطين لن تتحول إلى صناعة وطنية إلا إذا كان هناك كادر مؤهل وقادر على النهوض بالرياضة الفلسطينية.

وفي السياق ذاته أشار الرجوب إلى أن المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الفلسطينية لديهما اليوم خطط استراتيجية لتطوير كافة الاتحاد الرياضية الفردية والجماعية.

وأشار الرجوب إلى أن الرياضة في فلسطين استطاعت تحقيق النجاح اليوم لأنها كانت عنصر وحدة على مدار السنوات التسعة الأخيرة، وعزلها التام عن السياسة، وذلك بدعم أساسي من الشعب الذي وقف في وجه كل من حاول افشال هذه الوحدة وإدخال الرياضة في تجاذبات السياسة، وتقسيمها على أسس جغرافية أو فصائلية أو لمصلحة شخصية، مؤكدا التزام اتحاد كرة القدم بالحفاظ وطنية الرياضة، والعمل وفق قوانين الاتحاد الدولي.

من جانبه قال مونير إن هذا التخريج هو البداية لتطوير المعرفة التي تم اكتسابها خلال البرنامج، ونقطة انطلاق من أجل استغلال الخبرة التي تم اكتسابها ونشرها بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني والأندية للعمل على تطوير الرياضة الفلسطينية. كما رحب مونير بالطلبة الجدد الملتحقين بالبرنامج متمنيا لهم النجاح.

كما وجه مونير الشكر لمركز التعليم المستمر على احتضانه البرنامج، والشراكة مع الاتحاد الفلسطيني وجامعة (CIES)، وللاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسه اللواء الرجوب، وكافة العاملين والأكاديميين المشاركين في البرنامج على جهودهم في إنجاحه للمرة السابعة على التوالي.

 وفي كلمة الخريجين أكد رزمي بدير، من بلدة كفر قاسم في الأراضي المحلتة عام 48" أن الخريجين حصلوا على قدر كبير من العرفة خلال البرنامج، وأنه استفاد من الخبرة المكتسبة في عمله في المجال الرياضي.

Loading...
Loading...