اللواء الرجوب يعلن عن انطلاق سباق قمر تحت البحر يوم 17 نوفمبر المقبل

رام الله_المكتب الإعلامي _عقد اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم الأربعاء، في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، مؤتمرا صحفيا للإعلان عن انطلاق سباق "قمر تحت البحر" والمقرر عقده يوم الجمعة الموافق 17-11-2017 في مدينة أريحا، برعاية شركة جوال، بنك فلسطين، نخيل فلسطين، شركة مدى لخدمات الانترنت، وشركة هوب.

وأكد اللواء الرجوب أن هذا السباق يشكل تفاعل للشباب الفلسطيني الذي تفاعل مسبقا على شبكات التواصل الاجتماعي واختار تسمية السباق بمسمى يربط التاريخ الفلسطيني بأهداف السباق.

وأشار الرجوب إلى أن السباق يخدم قضايا وطنية وذكرى أحداث وقعت خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر وهي ذكرى 100 عام على وعد بلفور المشؤوم، الذي يشكل وصمة عار في جبين الحكومة البريطانية، والذي يفتخر ويحتفل به الاحتلال كل عام، بينما نسعى من خلاله كفلسطينيين للتعبير عن رفضنا لوعد بلفور وعن الظلم الذي لحق بنا بسببه، من خلال عدة أنشطة في فلسطين والشتات، بالتعاون مع الشركاء كافة، وخاصة وزارة التربية والتعليم، مؤكدا على ضرورة إيجاد وطرق أخرى للتعبير عن رفض هذا الوعد.

إضافة لذكرى مرور 13 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات والتي تصادف يوم 11 من شهر نوفمبر والذي يعد رائد ترسيخ الثقافة الوطنية الفلسطيني لدى أبناء الشعب الفلسطيني، وذكرى اعلان وثيقة الاستقلال والتي تصادف الخامس عشر من الشهر المقبل، ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني الموافق 29 من شهر نوفمبر.

ودعا الجامعات والمدارس إلى التفاعل والمشاركة في الحدث، لأن هذا الحدث رسالة للعالم بأن ارادتنا وإصرارنا على حقنا بالدولة المستقلة مازال قائما.

وأكد الرجوب على أن السباق تم الاعتراف به من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وأنه تم تثبيت السباق على الأجندة السنوية للمجلس الأعلى.

كما أشار الرجوب إلى أن إقامة السباق في مدينة اريحا لأهميتها الدينية والأثرية، ومساهمة في تسليط الضوء عليها كمدينة سياحية في فلسطين.

ووجه اللواء الرجوب الشكر لكافة الشركات الراعية للحدث، آملا أن تصبح ثقافة الاستثمار بالرياضة ثقافة لدى جميع مؤسسات وشركات المجتمع، كما شكر كافة الكوادر القائمة على الحدث، والمؤسسات في مدينة أريحا.

 

كما أعلن اللواء الرجوب عن تنظيم سباق مماثل في قطاع غزة يوم 25/12 المقبل، آملا أن يكون هناك تفاعل كبير من كافة المؤسسات والأندية، داعيا الشركات إلى رعاية الحدث في غزة.

وأعرب عن ثقته بأن المشاركة في سباق "غزة مسار البحر" ستكون كبيرة كون الاهتمام بالرياضة في غزة متجذر لدى الجماهير في غزة.

 

من جانبها أعربت ملاك زيادنة، ممثلة شركة جوال، عن سعادة الشركة بأن تكون جزء من كوكبة المؤسسات الراعية للحدث، مشيرة إلى أن دعم الرياضة يأتي انطلاقا من حرص الشركة على الاهتمام بفئة الشباب، وانطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للشركة.

من جانبه قال ثائر حمايل، من بنك فلسطين، إن هذا الحدث فرصة للترويج لمدينة اريحا، مدينة للسياحة الدينية، معربا عن فخره بأن يكون البنك جزءا من الشركات الراعية لحدث كبير مثل سباق قمر تحت البحر، مؤكدا على أن البنك سيبقى دوما داعما رئيسيا للرياضة.

من جهته قال غسان إبراهيم، ممثل شركة مدى، إن هذه الشراكة مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة ليست الأولى، ومؤكدا على استعداد الشركة لرعاية سباق غزة مسار البحر، آملا أن ينجح السباق في تحقيق أهداف السياسية والرياضية.

 

أما مدير شركة نخيل فلسطين، مصطفى حسن، فقد أعرب عن سعاته بأن تكون الشركة راعيا رئيسيا في السباق، مؤكدا أن الرعاية انطلاقا من ايمان الشركة بأهداف السباق، الذي يساهم في التعريف بمدينة أريحا. 

Loading...
Loading...